1- البداية



نبأ حزين من ابنتى فى العلم منال صيام 3-6-2015م

وفاة الدكتور التجاني علام

بمزيد من الحزن و الاسى ينعى قسم علم الحيوان المغفور له باذن الله الدكتور / التجاني علام الذي وافته المنية قبل قليل ... سائلين المولى ان يغفر له ذنوبه و يتجاوز عن سيئاته و يسكنه فسيح جناته ...  انا لله وانا اليه راجعون

فأجبت بكلمات بعنوان:   صاحب العلم يموت وعلمه لا يموت



وجاءت فكرة الصفحة الحالية التى حركتها فعلياً أستاذة جليلة بما كتبته وأرسلته:

الأستاذ الدكتور الجليل هشام الحناوي
السلام عليكم و رحمة الله تعالى
إنا لله وإنا إليه راجعون
وددت تعزيتك في المرحوم أستاذنا و زميلنا الدكتور التيجاني محمد حسن علام الذي كان يذكرك بالخير دوماً و يرجعنا لأبحاثك في الحشرات و يذكر أسفاره العلمية و البحثية معك في كردفان و غيرها، أبعث لك بكلمات فــي حــق أستاذنــا الموسوعــة كتبها زميلنا الدكتـــور/ عـبـد الـعــزيـــز عـبــد الـرحيــم  محمــد أحمــد

نسأل الله له الرحمة و المغفرة
د سمية أبوكشوة
قسم علم الحيوان-جامعة الخرطوم



فكان جوابى:
العالمة الفاضلة الأستاذة الدكتورة سمية أبوكشوة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك ومتعك بالصحة والعافية
شكراً على رسالتك التى وددت أن تكون فى مناسبة أخرى أقل حزناً ، لكن سبحان الله حتى فى مغادرته الدنيا يكون للدكتور التيجانى فضل - بين أفضاله الكثيرة - هو فضل تواصل أهل العلم ، ترحماً عليه وتذكراً لمناقبه وأفضاله على صغار الباحثين وكبارهم ، وكما قلت للباحثة المجتهدة منال صيام عندما نعت لى عالمنا الكبير منذ أيام فإن "صاحب العلم يموت وعلمه لا يموت" وللدكتور التيجانى علام فضل كبير على دراسة العناكب فى السودان - بجوار أفضاله الأخرى - لن أنساه ولن ينساه أهل العلم ، وسوف يظل من قبيل العمل الصالح الذى ينتفع الناس به فيثاب صاحب الفضل عليه بإذن الله
اللهم ارحمه بواسع رحمتك واجعله خالداً فى الجنة يا أرحم الراحمين
ولا نملك إلا أن نقول إنا لله وإنا إليه راجعون ، إنا لله وإنا إليه راجعون ، إنا لله وإنا إليه راجعون
أسأل الله الرحمة لأخى الأكبر العزيز الدكتور التيجانى علام وهو سبحانه الرحمن الرحيم

شكراً جزيلاً على ما كتبه الدكتور/ عبد العزيز عبد الرحيم محمد أحمد بعنوان "العلامة علّام ذلك الطود الأشم والبحر الخضم"، مقال ممتاز أستأذنك فى نشره بين من أعرفهم ممن يقدرون العلم والعلماء ، وأود أن أعرف هل نشره ؟ وأين ؟

أذكر أننى منذ خمس سنوات وصفت نوعاً جديداً على العلم من العناكب سميته بإسم الدكتور التيجانى رحمه الله، وفى نفس العام زرت السودان زيارة قصيرة لإلقاء محاضرات على بعض العاملين فى البنك المركزى السودانى فحرصت على الاتصال به ولقائه وقد غمرنى بكرمه المعهود وعندما تحدثت معه أمام الحاضرين فى كلية العلوم عن نتائج رحلتى السابقة قبل عامين ذكرت لهم أننى ترددت فى تسمية النوع بنسبته للسودان أو كردفان ووجدت أن الأفضل والأصح نسبته للعلامة التيجانى لأنه من دعانى لزيارة السودان وتكفل بكل شئ فهو صاحب الفضل فى العثور على النوع وفى تشجيعى لدراسة عنكبيات السودان كما أن اسمه يدل على السودان فى نفس الوقت

وقد بدأت صفحة أرجو أن تضم "ذكريات مع العالم الجليل الأستاذ الدكتور / التيجانى محمد حسن علام" يكتبها أحباؤه مع صور تجمعهم به وعنوانها   http://in-memoriam-eltigani-allam.blogspot.com/
ويشرف الصفحة أن تضم ماكتبه الدكتور/ عبد العزيز عبد الرحيم محمد أحمد بعنوان "العلامة علّام ذلك الطود الأشم والبحر الخضم" لو أذن بذلك
وأتمنى لو تلقيت كتاباتكم وكتابات زملائه وطلبته عنه بما تتضمنه من مواقف له أثرت فيهم مع صور فوتوغرافية تجمعه بالكل سواء فى الكلية أو المحاضرات أو الرحلات ، ... إلخ
وهذا شئ من الواجب نحو هذا المعلم والمربى صاحب الفضل الكبير

دعاء لا ينقطع له بالرحمة وعزاء صادق لكل أهل العلم فى السودان وخارجها
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هشام الحناوى


Hisham K. El-Hennawy
 



ثم جاءتنى موافقة الدكتور/ عبد العزيز عبد الرحيم محمد أحمد على نشر ما كتبه بعنوان "العلامة علّام ذلك الطود الأشم والبحر الخضم" فى صفحتنا - ص2
وقد رأيت أن كتابه لى فيه إضافة إلى علم القارئ بأفضال العلامة الذى فقدناه





العلامـة علام ذلـك الطــود الأشــم والبحــر الخضــم
(دكتـور التجانـي محمـد حسـن عـلام)

الأخ الفاضل بروفسير هشام الحناوي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً  يسعدني ويشرفني أن أسمع منك ما يسرني عن أستاذنا دكتور التجاني
علام، اذ لا يعرف الفضل الا أهل الفضل، حفظك الله ورعاك وبرحمته شملك
وتولاك، وكان لك ظاهراً وباطناً. وحال قراءتي لخطابك الضافي الذي يفيض
بشراً وصدقاً وعرفاناً، شعرت بسكون أشبه ما يكون بسكون الدمع المعلق في
محجر العين، لا يفيض ولا يغيض. ولن أنسي أصراره علي، رحمة الله، في أن
أغطي تذاكر رحلتكم للسودان، عندما كنت مديراً لادارة البحث العلمي
والعلاقات الثقافية، ووصفه بأن حضور العلماء الكبار مكسب للسودان.
وأمتليء يقيناً بأنه يستحق، كما تفضلتم، بأن يرد اسمه في التسمية العلمية
لنوع العنكب الجديد التي اكتشفتموه بكردفان، فالعلماء أولي من المكان،
كائن ما كان وبالغ ما بلغ.
ويثلج صدري أن ينشر مقالي عن أستاذنا، اذ أنه بعض الشعور بالمنة لأساتذنا
الكبار، والذين أترعونا بما يسر ولا يغر من المشاركات الفاعلة والابداعات
الفكرية، اذ هم نبراسنا وعقولنا النيرة، رحم الله من غادرنا منهم، ومتع
الله بالصحة وبارك في أعمار من لم يزل عطاءهم بفضل الله مشكورا. وبذلك
فاني ارسل لك نسخة من المقال، طي هذه الرسال، وأرجو أن تتصرف فيه بكامل
الحرية، متعك الله بالصحة والعافية وبارك في كل خطواتك وجعل سعيك مشكورا.

دكتـــور/ عـبـد الـعــزيـــز عـبــد الـرحيــم  محمــد أحمــد
مستشـــار البحـــــث العلمــــي
لمجموعــة شركــات الشيــخ عبــد الله بــن منصــور القحطانــي
 



هناك 4 تعليقات:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الدكتور هشام ،،، لا أجد كلمات توصف مشاعر الشكر والعرفان التي أكنها لكم بنشر هذه الصفحة الرائعة الجميلة الشيقة القيمة عن والدي الدكتور التجاني محمد حسن علام ،،، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ،، ولكني اقول جزاك الله كل خير ،،، وجعل الله هذا العمل في ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم أخوك صادق التجاني علام

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الدكتور هشام ،،، لا أجد كلمات توصف مشاعر الشكر والعرفان التي أكنها لكم بنشر هذه الصفحة الرائعة الجميلة الشيقة القيمة عن والدي الدكتور التجاني محمد حسن علام ،،، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ،، ولكني اقول جزاك الله كل خير ،،، وجعل الله هذا العمل في ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم أخوك صادق التجاني علام

    ردحذف
  3. من ابنك: أيمن التجاني محمد حسن علام
    جزاك الله كل خير
    انا لله وانا اليه راجعون....
    مر عام على وفاة ابي....
    اللهم أكرم مثواه اللهم وتجاوز عن سيئاته وزد في حسناته وارفع من درجاته وثبته بالقول الثابت واغسله بالماء و الثلج والبرد واجعلهُ في مقعدِ صدقٍ مع الرسل والنبيين والصديقين والشهداء والأبرار في الفردوس الأعلى في جنات النَّـعيم..وارزقنا من بعده الصَّـبرَ والسلوان واجعلنا خيرَ أبناءٍ لخيرِ أب، ولا تفتنا من بعده، واجمعنا معه في جنان الخلد.
    اللهم نور له قبره ووسع مدخله وآنس وحشته
    اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة لا حفرة من حفر النار
    اللهم أغفر له وارحمه واعف عنه واكرم نزله
    اللهم ابدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله وذرية خيرا من ذريته وزوجا خيرا من زوجه وادخله الجنة بغير حساب . برحمتك انك انت ارحم الراحمين
    اللهم لا اله الا انت تغمد أبي برحمتك اللهم اعذه من فتنة القبر وعذاب النار وانت اهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه انك انت الغفور الرحيم
    اللهم وارزقه لذة النظر الى وجهك الكريم
    اللهم ادخله في جنتك مع عبادك الصالحين
    اللهم انت غني ونحن الفقراء فانت غني من عذابه فارحمه
    اللهم ان كان من المحسنين فزد في حسناته وان كان من المسيئين فتجاوز عن سيئاته
    اللهم اجعل ذريته سترا بينه وبين نار جهنم
    اللهم اجعل ذريته ذرية صالحة تدعوا له بخير الى يوم الدين
    اللهم ادخله جنتك وكرمك جنات النعيم اللهم اسالك الفردوس الاعلى نزلا له
    اللهم وابني له بيتا في الجنة
    اللهم واسقه من حوض نبيك محمد صلى الله عليه وسلم شربة هنيئة مريئة لا يظمأ بعدها ابدا
    اللهم واظله تحت عرشك يوم لا ظل الا ظلك
    اللهم بيض وجهه يوم تبيض الوجوه وتسود وجوه اللهم يمن كتابه اللهم وثبت قدمه يوم تزل فيها الاقدام اللهم اكتبه عندك من الصالحين والصديقين والشهداء والاخيار والابرار
    اللهم اجعل مرضه كفارة لجميع ذنوبه
    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين واخر دعوانا الحمد لله رب العالمين

    ردحذف
  4. منذ عام غادرنا أخى العزيز العلامة الجليل الدكتور التجانى محمد حسن علام إلى الدار الأخرة فى خير مكان بإذن الله
    وكفاه أنه من العلماء الذين أحبوا العلم وتركوا لنا علماً صالحاً يُنتفع به ، كما ترك ولداً صالحاً يدعو له ، فأحسبه ممن يقربهم الله العليم القدير منه ، وأى مكان أعظم من القرب من الله سبحانه وتعالى
    نسأل الله له جنة الخلد ورحمة واسعة وهو الرحمن الرحيم
    ونسألكم الدعاء له ولكل من يؤمن بالله العلى العظيم فى أيام رمضان شهر القرآن

    ردحذف